Allez au contenu Allez à la navigation

  • علم البيولوجيا في خدمة علم الأمراض الجلدية

    من صميم النهج المتبع في مختبر بيوديرما أن تصب كافة الجهود في خدمة عملية البحث والتطوير من أجل المحافظة على مكانة بيوديرما في المقدمة فيما يتعلق بالمعرفة العلمية في علم البيولوجيا وأمراض الجلد. بعد سنوات من العمل إلى جانب الخبراء الطبيين العالميين، أصبحت بيوديرما لاعباً أساسياً تتميز بدورها الحاسم في تحقيق الاختراقات البحثية بالنسبة لأمراض الجلد، حيث أنها تتعاون مع الباحثين والأطباء في كل مرحلة من تطوير أي من منتجاتها.

  • الاستزادة الدائمة من علم البيولوجيا

    تنطلق بيوديرما في مهمتها دائماً للوصول  إلى فهم أفضل للبشرة وخاصةً أسلوب عمل البشرة السليمة ليكون بالإمكان إستعادة توازنها عند إصابتها بخلل ما. في الواقع فإن خبراء بيولوجية البشرة يحتاجون إلى فهم الأسباب قبل معالجة العواقب أو المرض. لذا تعمل فرق بيوديرما في تعاون وثيق مع العلماء المحليين والعالميين والمختبرات الأكثر خبرة في مجال بيولوجية البشرة، حيث أن التقدم المستمر في البحوث الأساسية يوفر مفاتيح أفضل لفهم الأسباب التي تؤدي إلى اختلال توازن البشرة ويمهد الطريق إلى الوصول إلى ابتكارات من شأنها حل مشاكل البشرة.

  • تحقيق التطلعات في علم الأمراض الجلدية 

    كان اعتماد بيوديرما فيما مضى على البحوث الإكلينيكية لتطوير منتجات مبتكرة، وهو الأمر الذي لا يزال متّبعاً حتى يومنا هذا. وكمصدر أساسي للمعلومات، عزز أخصائيو الأمراض الجلدية بحوث بيوديرما عبر تحديد المشاكل الجلدية التي تتطلب عمل من نوع جديد. وقد استمرت بعدها الشراكة عبر عملية الابتكار للتحقق من سلامة كل منتج وفعاليته. أما التجارب الإكلينيكية التي تُجرى في المستشفيات فقد أخذت في الاعتبار وما تزال الجوانب، بدءاً من درجة التحمل وصولاً إلى الصيغة الأكثر ملاءمة. يقوم مختبر بيوديرما بنشر الدراسات والإكلينيكية والعلمية بشكل دوري إلى جانب المختبرات العالمية.

  • براءات اختراع مرجعية

    قادت التطورات المعرفية في بيولوجية البشرة أعمال البحث التي يجريها أعضاء فريق المختبر مما أدّى إلى تحقيق بيوديرما للكثير من براءات الاختراع. وقد تمكن المختبر من تقديم حلولاً فعالة واقعية للعديد من مشاكل البشرة ليجسد بذلك قدراته الابتكارية. والمميز في الأمر أن ابتكارات بيوديرما لم تكن جامدة، وإنما استطاعت دائماً أن تواكب أحدث التطورات في مجال بيولوجيا البشرة وبالتالي تمكنت من تلبية متطلبات أطباء الجلد وتطلعات مرضاهم.

  • ابتكارات بيوديرما الرئيسية

    العام 1977: ابتكار نود (Nodé)  - خالي من الصابون

    لأول مرة يتم ابتكار شامبو يراعي التوازن الفسيولوجي لبصيلة الشعر ويحافظ على الخصائص البيولوجية للطبقة الدهنية المائية للشعر ونتيجة لذلك أصبح بالإمكان تنظيف الشعر وحمايته دون تهيّج فروة الرأس.

     

    العام 1991: ابتكار ماء سينسيبيو H2O (Sensibio H2O) – ماء مايسلر

    يُعدّ سينسيبيوH2O  (Sensibio H2O) أول ماء مايسلر متوافق تماماً مع البشرة: حيث أن استرات الأحماض الدهنية والعناصر المكونة لهذا النوع من الماء مشابهة للمكونات الفسفورية لغشاء خلايا البشرة مما يساعد على بناء الطبقة الدهنية للبشرة بشكل طبيعي، حيث يضمن قدرة تحمل وراحة البشرة بشكل لا يُضاهى، وكذلك يُستخدم لإزالة المكياج بطريقة مثالية وفعالة.

    العام 2002: ابتكار فوتوديرم (Photoderm)- مادة حماية الخلايا من أشعة الشمس ( Bioprotection®)

    يُعتبر فوتوديرم أول منتج طبي للجلد ضمن مجموعة الحماية من أشعة الشمس الذي يجمع بين أفضل حماية من الأشعة فوق البنفسجية ذات الموجات الطويلة والقصيرة وحماية الخلايا مما يحافظ على البناء البيولوجي المسؤول عن مناعة البشرة وتقوية نظام الدفاع الذاتي الطبيعي لخلايا البشرة.

     

    العام 2004: ابتكار سيبيوم AKN – مركب (Fluidactiv®)

    مادة (Fluidactiv®) الحاصلة على براءة اختراع والمعدّة من أجل البشرة المستعدة للالتهابات الدهنية تتعامل مع الأسباب الرئيسية للدهون وهي سماكة الإفرازات الدهنية. مادة (Fluidactiv) الحاصلة على براءة اختراع تعمل بطريقة بيولوجية على الحد من سماكة الإفرازات الدهنية وتنظم نوعيتهان مما يمنع تكون الحبوب والرؤوس السوداء والبُقع.

    العام 2005: هايدروبيو - Aquagenium®

    يعمل هذا الاختراع تحفيز قدرات الترطيب الذاتي للبشرة من خلال تعزيز عملية الدمج بين مكونين اثنين موجودان في البشرة بشكل طبيعي وضروريان من أجل دوران الماء، وهذين المكونين هما: (aquaporins) وهي عبارة عن جسور بين الخلايا تعمل كقنوات مائية، أما المكون الآخر فهو الدهون لإعادة بناء حاجز البشرة.

     

     

    العام 2007: اتوديرم بي بي (Atoderm PP) - Ecodefensine®

    إيكوديفنسيف (Ecodefensine®) منتج حاصل على براءة اختراع مخصص للبشرة شديدة الجفاف إلى البشرة الحساسة المصابة بالتهاب تأتبي، يقوم عمله على تحفيز عمل المركبات الطبيعية المكونة من مضادات الميكروبات الببتيدية التي تُنتجها البشرة ذاتياً بالإضافة إلى منع نمو البكتيريا المسؤولة عن تفاقم انتشار الالتهاب التأتبي.

    العام 2010: ابتكار ماتريسيوم – عبارة عن جهاز طبي يعمل على تجديد الأنسجة

    جهاز ماتريسيوم هو اختراع على مستوى العالم وابتكار علمي معروف من أجل صحة البشرة. يعمل جهاز ماتريسيوم على إيجاد بيئة محاكاة بيولوجية 100% توفر العناصر الأساسية لتعزيز تجديد الخلايا والأنسجة.